.






الاثنين، 22 مارس، 2010

كُتبي أصدقاءٌ لا يخذلونني أبداً ,,



صباحكـــم / مسائكــــم فرح وسرور


قائــــــمة مشترياتي من مـعرض الكتـــاب
لــ هذا العام

إن شــــــاء الله ما تأخرت









زهير الهيتي- الغبار الأمريكي


..








Gardens of Water by Alan Drew


..






أثر الفراشة - محمود درويش



..








فسوق - عبده خال

..




حكاية الصبي الذي رأى النوم - عدي جاسر الحربش

..





الكاتب والمنفى - عبدالرحمن منيف

..






ذاكرة للمستقبل - عبدالرحمن منيف


..



" ثنائية اللغة " Lifelines by Peter Viney


..




" ثنائية اللغة " Hamlet by William Shakespeare


..





" ثنائية اللغة " Wuthering Heights by Emily Bronte



..








فلسفة الأيقاع في الشعر العربي - علوي الهاشمي


..


لم أعثر على صورة غلاف هذا الكتاب




شخصيتك المُبدعـة في اتخاذ القرار - ديك بروان


,,



Icon33 That's all


الأحد، 14 مارس، 2010

even dreams has limits




even dreams has limits








صباحك يا حُلم قلبي اقطفه من أجلك وأضعه في كفيك

أي حُلم هذا يمشي رويداً رويداً على أقل من مهل

يمشي متعالي الأنف

يمشي والحالمات رششنه بـ طريقة الأرز والزنبق

يمشي والكل يهتف بجانبه , اقترب ألينا أثملتنا بالصبر

وقف مغتراً بنفسه أمام فتاة تهذي بإحدى أغاني " eartha kitt "

أشهرت بـ وجه سيجارة, بكل عطب وطيش

تنفث الرماد المحترق .. بقايا أمل يحتضر
وَ حكايات من ألف ليلة وليلة

تنفث و َالسم يقرع باب قلبها
في كل مرة يسرق شبابها , يكتسح شعرها ليالي شتاء سقيمة امتلأت بـ أغنية فيروز ليالي الشمال الحزينة


يسكن شفتيها موجة حرب كـ الثانية
لم تشهر بـ ِسهامها
وبقيت صادمة, هادئة , ساكنة كـ موج بحر .. لا ينذر بـ ليلة هانئة


سحبت السيجارة بـ خفـة من بين شفتيها
وبدأت أنسام الألم تفتح في وسط عينيها
بدأ البوح يتمرد بحضره الصمت
حتى الحروف الخامدة أصبحت تتراقص بصخب


تطلعت إلية
وهي تتحسس صدرها تتساءل عمن سيملأ نقصانها

وَ

قالت ,

لم أعد بـ حاجتك .. تأخرت كثيراً


طاب مساءك سيدي بـ حقول عظام بؤس زرعتها على ضفاف ضلعي الأيسر




Butterfly


,,




• بقدر ما تكون أحلامنا جميلة
مثل الطيور ..

بعضها يحلق في الأفق
وَ بعضها يحط على أشرعة الصيد
.. وبعضها ينام بين دموعنا
! بقدر ما تختفي كلما كبرنا

فلا نعود نراها ، أو تموت في أيدينا وتتعفن
وتؤذينا رائحتها

أحلام كبرى ، صرنا نتمنى ألا تتحقق
.. لأن تيار حياتنا لم يعد آمنا للسباحة
وأحلام صغرى لم تعد ذات قيمة ،


لأن تحققها صار يشبه احتفالاً صغيراً في مدينة منكوبة


محمد حسن علوان