.






الأحد، 3 يناير 2010

● عنــدمـا سكبت الصمت في كوبـــي هذا ماحدث ؟!











فقدت شهيه الكلام بعد أيجاد مقعدي في قصـر الصمت أثنـاء احتساء كوب أشبه بقتل الحروف على ساحه لساني
وبحضور موافقتي على ذلك بكل امتنـان في ذاك المســاء المبهج

أصبحت صعلوكة في اجتذاب أطراف الأحاديث مع الآخرين حتـى تلك الفرشاة التي تلوح بين الأوراق
و الألوان التي أمزج بها الكلام و علبه البندول التي امتلكها في جيبي
فقدتهم جميعــاً في مكان وزمان مـا . .
,,
ربما فقدتها في حقيبتي أثناء وجودي بالمطار المزدحم بالثرثارين !!
لذا صوتي لما يعد ذو نفع بحضره تلك ألألسنة


سأكتفي بسكب الصمت في كوبي دوماً :071: ~



,,

أصبحـت تلك الرؤوس التي كانت تتشوق للحديث معي عن أزماتها و اجتذاب جذورهــا نحو دوامات أشبه للجنون تبحث عن حبـات البندول بين مفردات حديثي ومواساتي لها وكيفيه إمساك بـمقود المركبة بكل إصرار على طريق الحياة وأن كانت الرياح تقرع النوافذ وتحطم زجاج السائق محاوله أن تنشب بإحدى قطع الزجاج بعنقه ودس الفشل بأجسادهم وإصرار
تلك الأرواح الشريرة على إيقاف العجلات وصوتي الذي لا يكف عن الصراخ واصلي واصلي إلى نهاية الطريق يا صديقتي ..

يا صديقتي فقدت صوتي أين أنت كي تواسيني !!

كـــــــل تلك الرؤوس بدأت تنقص من ( قــائمة الأصدقاء الأوفياء )

..
وكأن العقد الذي بيننا فتره العلاج الذي أقوم به عندما كنت أجيد الحديث معهم , كــ جراح حصل على درجات الامتياز بعمليات القلوب المنفطرة وبعد فقده لأحد يديه ألقي به خارج المستشفى مع ورقه ألصقت على جبينه غير صالح !

ولكنني لا زلت أجيد فن الاستماع للغير .. أيكفي هذا !! والجراح لازال يملك يده الأخرى ؟!!
الفرق بيني وبين الجراح .. كلمه (غير صالح لفترة مؤقتة)


تظـــن أمـــي الحبيبة أنني أصبحت من تلك الفتيات سرعان ما يكبرن ويرتدين خمار الصمت والحياء !!
للأسف يا أمي لن تلزم تلك الأمنية تعانق الجدران بعد الآن
يبدُ أن تلك اللعنة ستختفي قريباً يوما مـــا يا أمــي

..

لازال صندوق الطوارئ يحتفظ بــ 28 حرف أصبحت بالكاد أغزل من تلك الأحرف ما يسد حاجه المتحدثين معي
و الاكتفاء بقول بعض من بعثره الكلمات أو الإيماء بالرأس والباقي يشاطره أنفاس الصمت

أصبحت أداعب خيوط الشمس بــ ابتسامــة Smile

القي العتب بــ ابتسامــة Smile

اسخر بـ ابتسامــة Smile

وللعيون أيضا نصيب في الحكاية !!



ِِِ//

الغريب بالأمر أبعاد الصمت عن طبقي كل يوم
لم يؤثر على طعم الحياة لازلت أستسيغه بفمي
ضحكتي التي تميزيني , الجنون الذي يمتطي عقلي عند اكتساح الملل ساعتي , الركض من أعلى المدرجات
مع صحبه زميلاتي في الكلية بمجرد انتهاء وقت البريك وبعثره أغراض من حولنا بسبب تلك السرعة الجنونية
عند بداء محاضره الدكتوره التي تحمل قانون من يتـأخر سيحـرم من مـادتي


نافذة تطل على قلبي PinkHeart

لكل تلك الأرواح التي تشاطريني كل شيء المعذرة نسيت وضع ظننت ,

لم تعد تلك الأجساد تسكن بجانب تلك النافذة لقد سكبت تلك الأتربة التي امتلأت بأجمل الأزهار ..



انتظرتكم أزهاري لتسقوها

طال الأنتظــــــــــار

ماتت الأزهـــــــــار
سكبتها بوعاء النســــــــيان
لا مكــــــــان لكم الآن


أسـفه لـخسـارتكـم Smile


عندما لزمت الصمت لفترة أعدت ترتيب الكثير بداخلي من جديد ~




الهي أسكب لي من ثرثرة بعض النسوة بفمي ..

ولتحيى أسمى تلك الأرواح بقلبي إلى يوم الممات ..


شكراً لـ ا ر و آ حـ ــكـ ــم الــ ـنـ ـقـ ـيـ ـة



فاطمــــــــة
الهــــــــــــنوف


28 حرفـــاً

لا يوفي
لا يوفي
لا يوفي

بــحقكم ابــدا

بـــالقلـــــــــــــب دومــاً أنتـــم يا من أحب


































:069:







هناك 4 تعليقات:

  1. أعجبتنى جداً حروفك
    وضعت فى دهاليز وطرقات مدونتك
    وودت لو تتباطئ عقارب الساعة لكى أقراها مرات
    سوف أكون هنا كلما اشتقت لكلماتك
    تحيااات
    وورد جورى لك

    ردحذف
  2. كتبتي فأبدعتي,,

    بحق وقفت عاجزة عن الرد!!

    كلمات رااائعة,, من صديقة أروووع

    حروف دمعت عندها عيني

    حروف ابتسمت عندها لتشق طريق دموعي

    اسعدك خالقي ابد الدهر,,
    وابقى محبتنا مدى العمر..


    محبتك:الهنوف

    ردحذف
  3. كنت هنا
    تحياات
    وجورى لك

    ردحذف
  4. تدوينه اكثر من رائعه

    دمتي بهذا الاحساس الراقي

    تحيتي لك

    ردحذف

« تكلم حتى آراك »